حلقات و دروس حصرية


يبدو أن الجيل الجديد من جوالات "سامسونج جالكسي إس"، سيثني بعض هواة أجهزة سامسونج الذكية عن استخدامه، فبمجرد أن كشفت عن مطورته بالأمس خلال متلقى الهاتف الجوال في برشلونة، انهالت التعليقات السلبية عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ومعظمها تركز على غياب العديد من الخواص المحببة لدى المستخدمين.
فمع تمتّع الجوال الجديد بجسم من المعدن والزجاج، اضطرت سامسونج للتضحية بميزات هامة، مثل البطارية القابلة للتغيير والذاكرة القابلة للإمداد، بالإضافة لخاصية مقاومة المياه، وهي الميزات التي اشتكى المستخدمون من غيابها عن الجيل الجديد من جالكسي إس.
وقد بدأ جدال واسع بين مستخدمي أجهزة سامسونج ممن رأوا في قرار الشركة بالتضحية بالميزات المهمة في سبيلالتصميم الخارجي عبثا وطيشا، وقد عبر بعضهم عن خشيته من امتداد ذلك المفهوم في تصميم الأجهزة إلى سلسلة جالكسي نوت.
ولصالح سامسونج، فقد رأوا كثيرون أن غياب تلك الميزات عن الجيل الجديد من جالكسي إس لن يقلل من فرصه في الرواج، حيث إن بعضها يغيب عن جوالات متاحة في السوق تتمتع بشعبية واسعة، من بينها آيفون 6 وإتش تي سي وان.



المصدر


إرسال تعليق

أحدث أقدم